يقيس مؤشر الاستدامة الجديد الذي أطلقه مركز دبي للسلع المتعددة النمو في تجارة التقنيات السليمة بيئياً

يعمل تتبُّع مثل هذه التغيرات في تجارة التقنيات السليمة بيئياً على توضيح الصلات والعلاقات المتنامية بين التجارة والاستدامة، ويعمل كبديل لإظهار الاهتمام المتزايد بين الشركات حول العالم في التحول نحو الاستدامة.

يبيّن النمو المطّرد في تجارة التقنيات السليمة بيئياً أهمية الحلول المستدامة

  • تُظهر التجارة بين المصدرين والمستوردين الرئيسيين على مدار العشرين عاماً الماضية نمواً واضحاً في تجارة التقنيات المستدامة بيئياً - بزيادة قدرها 80% على مدى العقد الماضي.
  • تعكس الزيادة الموضّحة في تجارة التقنيات السليمة بيئياً الحاجة المتنامية لهذه التكنولوجيا والتحوّل نحو مسار أكثر استدامة.

لا تزال المراكز التجارية الكبرى هي الجهات الفاعلة الرئيسية في تجارة التقنيات السليمة بيئياً

  • تُعد الصين حالياً أكبر مصدري التقنيات السليمة بيئياً، تليها ألمانيا والولايات المتحدة. وبالمثل، تعد الولايات المتحدة والصين وألمانيا أكبر المستوردين للتقنيات السليمة بيئياً.
  • تشجع تخفيضات التعرفة الجمركية على النمو السريع في قطاع التقنيات السليمة بيئياً. وقد طبّق المستوردون الأصغر حجماً للتقنيات السليمة بيئياً، مثل المكسيك، تخفيضات كبيرة في التعرفة الجمركية على التقنيات المراعية للبيئة. ونتيجة لذلك، فإن المكسيك هي الدولة النامية الوحيدة التي تظهر في قائمة أكبر عشرة مستوردين خارج الصين.

ستشكل بين المصدرين والمستوردين مستقبل التقنيات السليمة بيئياً

  • يوضح تحليل التدفقات التجارية الشهرية بين الاتحاد الأوروبي والصين أن الاتحاد الأوروبي يستورد تقنيات سليمة بيئياً من الصين أكثر مما يصدره.
  • يُعد الاتحاد الأوروبي مصدّراً صافياً للتقنيات السليمة بيئياً إلى الولايات المتحدة، حيث زادت التدفقات التجارية للتقنيات السليمة بيئياً من الاتحاد الأوروبي إلى الولايات المتحدة بنسبة 118% على مدى السنوات العشر الماضية. وزادت تدفقات التقنيات السليمة بيئياً من الولايات المتحدة إلى الاتحاد الأوروبي بمعدلٍ أبطأ قدره 40% خلال نفس الفترة الزمنية.
  • تُعد ألمانيا بصورة متّسقة مصدّراً صافياً للتقنيات السليمة بيئياً إلى الدول الأخرى للاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة. وزادت قيمة التدفقات التجارية من ألمانيا إلى بقية دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 37% على مدى السنوات العشر الماضية، بينما زادت صادرات التقنيات السليمة بيئياً من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى إلى ألمانيا بنسبة 31%.

غالبية المصدرين الرئيسيين للتقنيات السليمة بيئياً هم أيضًا من أكبر المستوردين، حيث تحتل الصين وألمانيا والولايات المتحدة المراكز الثلاثة الأولى في كل فئة.

أكبر مصدري التقنيات السليمة بيئياً - 2018
1. الصين
2. ألمانيا
3. الولايات المتحدة
4. اليابان
5. إيطاليا
6. كوريا الجنوبية
7. المكسيك
8. هونج كونج
9. هولندا
10. المملكة المتحدة
أكبر مستوردي التقنيات السليمة بيئياً - 2018
1. الولايات المتحدة
2. الصين
3. ألمانيا
4. المكسيك
5. اليابان
6. كوريا الجنوبية
7. فرنسا
8. المملكة المتحدة
9. كندا
10. هونج كونج

تنزيل تقرير مستقبل التجارة

Download Your Future of Trade Report