هل وصلت الاستدامة إلى نقطة تحوّل بالفعل؟

يعتقد 92% من الرؤساء التنفيذيين أن دمج الاستدامة سيكون مهماً لنجاح الشركات في المستقبل - لكن صرّح 48% فقط بأنهم يطبقون الاستدامة بالفعل في العمليات.

لقد أدى عدم وجود حلول شاملة وأطر تنظيمية عالمية لتوحيد دمج الاستدامة إلى التنفيذ البطيء للغاية من جانب الشركات والحكومات.

ويتنبأ بحثنا بأن تبني ممارسات الاستدامة سيكون بطيئاً في البداية، يتبعه تسارع سريع الوتيرة مع تبني المزيد من الشركات للاستدامة.

3 محركات رئيسية للاستدامة في التجارة

على الرغم من أن الحافز الاقتصادي لتبني الممارسات المستدامة لم يتشكّل بعد بالكامل، فقد كان هناك ضغط متزايد من ثلاثة مصادر رئيسية:

المستهلكون

يطالب المستهلكون على نحوٍ متزايد بمنتجاتٍ أكثر مراعاةً للبيئة ويطلبون حالياً مزيداً من الشفافية عبر سلسلة التوريد الكاملة للمنتجات المستدامة.

المستثمرون

تحظى قضايا الاستدامة بأهمية متزايدة لدى المستثمرين، بهدف أن يكون هناك عمليةٌ لإعادة تخصيص رأس المال في المستقبل القريب بسبب مخاطر المناخ.

الحكومات

أدى الضغط السياسي المتزايد، الذي يرجع جزئياً إلى الحملات المستمرة من المنظمات الدولية الكبرى، إلى قيام الحكومة بتضمين الاستدامة في تخطيط السياسات.

التكنولوجيا ستعمل على دفع الاستدامة في التجارة

تساهم التكنولوجيا بشكل كبير في الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر. وتُعرف التقنيات السليمة بيئياً بأنها تقنيات تحمي البيئة وتُعد أقل تلوثاً وتستخدم الموارد بطريقة أكثر استدامة وتعمل على إعادة تدوير المزيد من النفايات والمنتجات والتعامل مع النفايات المتبقية بطريقة أكثر قبولاً.

يقيس مؤشر التجارة المستدامة الصادر عن مركز دبي للسلع المتعددة تنامي التجارة في التقنيات السليمة بيئياً ويعمل كبديلٍ لإظهار الاهتمام المتزايد بين الشركات حول العالم في التحول نحو الاستدامة.

تعكس الزيادة الموضحة في تجارة التقينات السليمة بيئياً الحاجة المتزايدة لدى الشركات والمؤسسات إلى الاستفادة من هذه التكنولوجيا للانتقال بأنشطتها نحو مسار أكثر استدامة.

انقر هنا لعرض تحليل كامل المصدّرين والمستوردين الرئيسيين للتقنيات السليمة بيئياً.

للحفاظ على أعمالك، تحتاج إلى سلسلة توريد مستدامة

لقد أدركت الشركات التي تسعى لأن تصبح أكثر استدامة أن سلاسل التوريد لديها تنطوي على تكاليف بيئية أكبر بكثير من العمليات الخاصة بها. ويمكن أن تعمل مراعاة البيئة في سلاسل التوريد على زيادة الكفاءة وخفض استخدام الموارد والتكاليف وتحسين الوصول إلى أسواق جديدة وزيادة المرونة ومقاومة الصدمات الاقتصادية.

تنتج سلسلة التوريد الخاصة بأي شركة، في المتوسط، 5.5 أضعاف انبعاثات غازات الدفيئة التي تنتجها عملياتها الخاصة

التحول نحو اقتصاد التدوير

يمثل "اقتصاد التدوير" طريقةً أكثر شمولاً بكثير لتحقيق الاستدامة في المنتجات عبر القطاعات. يمكن أن يكون لسياسات اقتصاد التدوير أثرٌ عالمي على التجارة. سيؤثر التحول إلى أنظمة اقتصاد التدوير في المقام الأول على تدفقات الموارد الأساسية والثانوية، وبالتالي على الطلب والتجارة في مثل هذه الموارد.

اتفاقيات التجارة التفضيلية

هناك مؤشرات واضحة على أن الاستدامة ستبدأ في تشكيل الطلب المستقبلي في السنوات القادمة، ولكنّ عدم وجود أطر تنظيمية عالمية لتوحيد دمج الاستدامة أدى إلى التنفيذ الجزئي من جانب الشركات والحكومات. ويجب أن تتضمن المفاوضات المستقبلية بشأن التجارة مزيداً من المناقشات والإنفاذ لقضايا الاستدامة.

أثر جائحة كوفيد-19 على الاستدامة

الإيجابيات

تقليل التلوث

منذ تفشي الجائحة، كان هناك انخفاض بنسبة 8% في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

تحسين ظروف المعيشة

تحسين نوعية الحياة وتبني نمط حياة صحي بشكل أكبر بسبب تقليل التلوث.

محرك نحو التغيير المستدام

في الاستثمار المستدام - تحوّل العقلية تجاه المخاوف المتعلقة بالصحة العامة والبيئة.

السلبيات

الصدمة الاقتصادية جراء جائحة كوفيد-19

ينصبّ الأثر الأكبر لجائحة كوفيد-19 على اقتصاد جميع الدول.

تعزيز سياسات التجارة الحمائية

فرض قيود على تصدير المستلزمات الطبية وصادرات الأغذية.

التوصيات

الأعمال

  •  تنفيذ المراجعات على مستوى الشركة وخطط إعداد تقارير الاستدامة، والتي، عند تنفيذها بفعّالية، يمكن أن تنطوي على فوائد مزدوجة تتمثل في تحسين الاستدامة داخل العمليات وتحقيق كفاءة أكثر من حيث التكلفة.
  •  إصدار المبادئ التوجيهية بشأن الاستثمار وممارسات الشركات التي تتوائم بشكل أكبر مع مبادئ الاستدامة، مما يشجع الشركات الأخرى على القيام بنفس الشيء.
  •  العمل على زيادة المرونة في سلسلة التوريد لمواجهة أثر تغير المناخ - إذا لم يتم إجراء تغييرات، بحلول عام 2050، سيكون ما بين 2.8 تريليون دولار أمريكي و4.7 تريليون دولار أمريكي من الناتج المحلي الإجمالي في آسيا عرضة للخطر بسبب تغير المناخ.
  •  وضع أهدافٍ طموحة، وتعميمها، الخضوع للمساءلة، والعمل مع المنافسين والمنظمات غير الحكومية والسلطات لتحقيقها.

الحكومة

  •  تحفيز استخدام تقارير الاستدامة الموحدة من خلال تغيير السياسة وحوافز الأعمال الجديدة.
  •  إجراء مراجعة شاملة لجهود الاستدامة في الأعمال العالمية والعمليات التجارية.
  •  دمج مبادئ اقتصاد التدوير في السياسة الحكومية، على المستوى الوطني وعلى مستوى القضايا التجارية.
  •  دمج الاستدامة في الاتفاقيات التجارية التي يتم التفاوض بشأنها على المستويات الثنائية والإقليمية ومتعددة الأطراف.

تنزيل تقرير مستقبل التجارة

تنزيل تقرير مستقبل التجارة